المنتجات

سفير مصري: قناة السويس الجديدة هي جزء مهم من مبادرة "الحزام والطريق"

2015-08-08 17:20:15

 

أبدى السفير المصري لدى الصين ماجد أمير مؤخرا أن فتح قناة السويس الجديدة لمصر يصادف مرحلة بداية دفع مبادرة "الحزام والطريق" للصين ، الأمر الذي يجعل اثنين ترتبطان ارتباطا وثيقا، وتفتح أوسع الآفاق لمزيد من التعاون من جميع النواحي بين مصر والصين. 

 

فتحت قناة السويس الجديدة لمصر ملاحة مائية رسميا 6 أغسطس. تتمتع قناة السويس بالموقع الجغرافي المتميز الذي يربط بين البحرين وثلاثة محيطات، كما يعتبر جزء مهم من "طريق الحرير البحري للقرن ال21" ويستطيع أن يتعاون مع مبادرة "الحزام والطريق" في  المستقبل.

 

وقال ماجد إن الصين سبقت لها أن عدت أكبر دولة استخدام قناة السويس قبل إقامة مشروع قناة السويس الجديد. كما تهتم الصين بالتنمية الشاملة لمشروع قناة السويس الجديد ومنطقة القناة وتساهم فيها واشتركت عدد من الشركات الصينية بنشاط في بناء المشاريع التي تتعلق بمجالات الطاقة وسكة والإلكترون.

 

وأعلن ماجد أيضا أن مشروع القناة الجديد سيوفر للمستثمرين كثيرا من الفرص الاستثمارية. وترحب مصر بمشاركة المزيد من الشركات الصينية في بناء المشروع، وسوف توفر المزيد من التسهيلات والضمانات للمستثمرين من الصين والأطراف الدولية.

 

ظلت شركة جيانيه المحدودة للصناعة الثقيلة والماكينة بشانغهاى تقوم بالتعاون الجيد مع الشركات المصرية، فنأمل أنها يمكن أن تحقق أكثر وأجود الإنجزات في المستقبل خلال هذه الفرصة.